مـنـتـديـات هـمـسـات تـعـز
أهلاً بك زائرنا الكريم

سجلاتنا تفيد بأنك غير مسجل لدينا

يسعدنا إنضمامك إلينا والتسجيل معنا
مـنـتـديـات هـمـسـات تـعـز

اسلاميات - عام - تراث وامثال - شعر وخواطر وقصة - عالم المراة والصحة والجمال - مطبخ الاسرة - الوناسة وسعة الصدر - الرياضة - انترنت والعاب وجوال - ذوي الاحتياجات الخاصة والمواضيع عامة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 قصه حب خياااااااااااليه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلي الم
عضومجتهد
عضومجتهد
avatar

عدد المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 14/02/2011

مُساهمةموضوع: قصه حب خياااااااااااليه   الأحد فبراير 20, 2011 6:55 am

قصة فتاه احبت شاب عن طريق الانترنيت رغم بعد المسافات عن المنطقه التي يعشون به لكن روان تولعت بحب مؤيد الذي تعرفت عليه عن طريق لعبة القيمزر بعد انضهر لها بشكل فتاه تدرس تمريض الفتاة وسملت له ايميلها وبعد خمس دقائق من الحديث بالمسن اعترف مؤيد بأنه رجل بدت روان بالرعشه والخوف وقامت بتسجيل الخروج فورا لاحظوا اخواتها تغير ملامح وجهها وبعد ثلاث ايام قامت بفتح المسن وقاموا بالحديث طوال فترة شهر كامل طلب منها مؤيد رقم هاتفها رفضت ولكن بعد فتره سلمته كل شئ واستمرت كانت مكلتهما تستمر لفترات طويله وبعد فتره قامت اختها الكبيره عند احد مكالمتها قامت باخذ هتفها النقال ونقعطعت مكلمتهما ولم يتصلا الا بالمسن فقط
بعد مرور ثلاث سنوات اتمتت روان دراستها وقررت قرار صائب بعد ان توجهت عند احد صديقاها وطلبت منها تزوير قرار بأنها فتى وليست فتاة وساعدتها صديقتها بكل شي قامت بصتأصال صدراها لكن داخليا هي فتاة كامله قامت للسفر لمنطقته بعد ان ابحت شاب بشكل الخارجي لكنها فتاه بالاصل اتصلت على هاتفه وكانت نبضات قلبها تزداد مع كل رنه بعد ان رد بصوت جميل هادئ بدات بالتعرق والارتجاف بدأت تظهر ملامح غريبه على وجهها طلبت لقائه في احد المقاهي وتم القاء بعد ان حدثته عن كل شي قامت به وشرحت له مدى حبها بعد ان عاد مؤيد الى المنزل لاحظت امه ملامح وجهه بانت عليها ملامح التأثر سألته
الام:وش فيك ياولدي شكلك مو على بعض فيك شي متضايق من شي قولي وانا امك
مؤيد:لا أبد سلامتك يالغاليه بس تعرفين حر ورطوبه وانتي تدرين عاد بجو ينبع مرره حار الله يرحمنا برحمته بس
الام:ايه على بالي وحده جرحتك ولا غوتك ولا سوت فيك شي
مؤيد: خديجه>> يدلع امه ، انا وجهي وجه حب والله مالي بهالسوالف
الام:تقول بس قوم خلصني تروش علشان احط لك العشاء
مؤيد:انشاء الله من عيوني بس والله نغسي مسدوده يالغاليه
الام:على راحتك ياوليدي

بس بالاصل كان مؤيد يفكر وين يحط روان بعد ماصارات مروان

بس روان كانت طايره من الفرح الانها شافت حبيب القلب

[FONT="Times New Roman"]روان طول الليل تفكر بمؤيد بمشيته وضحكته ولمسة ايده
ومؤيد طوال ليله يفكر ويخطط وشلون يحمي ويحرس روان من دون لا احد يظرها وفكر كثيرر ان البنت جت من الشرقيه وتغربت لجل تشوف عيونه وتلمس كفه فكرر طوال اليل وطلع عليه الصبح وهو باقي يفكر
وطلع النور واذن الفجر ولسه مؤيد يفكر ويفكر
وجت امه تصحيه للدوام
الام:مؤيد يمه انت لين الحين صاحي وش عندك طيب ماقمت تلبس للدوام

مؤيد:هااه لا بس صليت الفجر وقلت اريح شوي على يرن المنبه للدوام

الام:مؤيد حبيبي وش قاعد تقول اقول اقوم بس الان اخوانك والفطور يستناك

مؤيد:ان شاء الله ان شاء الله نازل دحين

فطر مؤيد وارح الدوام وهو باقي يفكر ماشاف بوجهه غير صديقه الروح بالروح عبدالرحمن

مؤيد:دحوم حبيبي ابي أستشيرك بموضوع

عبدالرحمن:شنو تستشيرني انا سلامت مسخن مؤيد
مؤيد:اصحى منك ياهبل
عبدالرحمن:صحيح باين من عيونك اللي كأنك شارب فيمتو انت منسدح
مؤيد:بالله عليك اقول بس ماعليك من عيوني وش رايك اكمل دراستي بالجامعه
عبدالرحمن:اومااا جامعه هاااااااهااااااهااااي
مؤيد:ايه جامعه وش فيني طايح من عينك انا
عبدالرحمن: ابدا منت طايح ولا شي بس ماتحس الجامعه بعيده عليك شوي
مؤيد: ورى متتلايط بس
عبدالرحمن:خلاص خلاص سوي اللي يعجبك وانا وش لي صلاح
مؤيد: ايوه كيذا انت تعجبني

خلص الدوام ومؤيد متحمس انه يقدم على الجامعه ويخلي روان تقدم معه

دق مؤيد على روان وهي كانت نايمه الانها من جت من الشرقيه عينها ماذاقت النوم من الفرحه
روان:الووو هلا
مؤيد:هلا رورو وش فيه صوتك
روان:ابد بس كنت نايمه وشتبي ياقلبي
مؤيد:قلبك!!! لالا بس سلامتك كنت ابيك موضوع تقدرين تمريني الكفي اللي امس
روان:ايه خلاص زين بس اتسبح واصح صح واجي
مؤيد:خلاص انا بنتظارك استناك يالدبه
روان:لاتقولي دبه وربي اسحب عليك ولا اجي
مؤيد:لالا خلاص ولي يرحم لي والديك والديني
روان:طيب طيب خلاص اوكي ماشي بجيك
مؤيد:اوكي استناك،كم يبليك على ماتوصلين؟؟!
روان:ساعه الا ربع بالكثير
مؤيد:وشوووو ساعه الا ربع حشى حصه مو تتجهزين
روان:اقولا لايكثر لاتخليني اغير رايي
مؤيد:افاا ياروري تقولي لايكثرر
روان:اقول خلاص ترى طولنا واحنا نسولف لا تخليني اقول لايكثر مره ثانيه علشان ما أتخر عليك
مؤيد:طيب خلاص اوكي باي
روان:باي
مؤيد:انتبهي على نفسك
روان:طيب وبعد
مؤيد:لا بس خلاص مع السلامه

و روان كانت تتنتظر منه كلمة احبكــــ

مؤيد:رورو احبكـ
لكن روان سكرت الخط وهي متظايقه وماسمعت احبك منه
وصلت روان الكوفي بعد ساعه كامله تتسبح وتتفرك وتستشور شوشتها الانها ماقصت شعرها واجد ومؤيد ينتظرها على احر من الجمر وجاب لها باقة ورد وحالته حاله
روان:هاي
مؤيد:هلا والله بقلبي وعمري هلا وغلا
روان:خيررر سلامت وش فيك
مؤيد:يعني مايصير ادلع حبيبتي
روان:شنهو حبيبتك اقول وطي وصوتك ترانا بكوفي
مؤيد:مادام معاي القمر مالي ومال النجوم
روان:خلاص بس احرجتني
مؤيد:فديت الخجول انا
روان:يلا قول وش عندك
مؤيد:وشرايك نقدم اوراق للجامعه ونكمل دراسه
روان:بس اناشهاداتي شهادت بنت
مؤيد:عادي ياقلبي انا عندي واسطه تدخلك ماعليك
روان:خلاص على بركة الله
قدموا على الجامعه وقبلتهم الجامعه ودخلوا نفس القسم لغه انجليزيه مع ان مؤيد ماكان فالح بالنقلش ولا يعرف الـAمن الـB
بس روان ماقصرت وساعدته بالايجازه علمته كل الاسس
ودورا لهم على سكن قريب من الجامعه وقامت عاد روان تطلع فنونها على الشقه بس طلعت الشقه مررره جونااااااان
واول يوم دراسه كل ماقرب رجال منها شبطت((تعلقت))بمؤيد ومؤيد يوخرها ويرقع السالفه وبعد مرور شهر جاو ثنين من اصدقائهم بالجامعه للسكن حقهم ويوم شافوا الشقه انبهروا من جمالها كانت الشقه اروع من الروعه
وكل من جاء سألهم من مصمم هالشقه ويقلون مروان وفي يوم من الايام قرروا يطلعون يخيمون على البحر جلسوا الشباب سولف وضحك وبعد ماقاموا الناس للنوم
مابقى الا روان ومؤيد
قرب مؤبد من روان ومسك ايدها
مؤيد:روان في شئ حاب اقوله لك ممكن تسمعيني
روان:قول وش دعوه
مؤيد:والله مدري وش اقولك بس
روان:بس ايش؟؟
مؤيد:بس اخاف ماتصدقيني
روان:اليش ماأصدقك اصلا انت عمرك ماكذبت علي
مؤيد:الحمدلله يعني لوقلت لك بتصدقيني وماراح تصفقيني
روان:هاه وانا من متا صفقتك
مؤيد:لا يعني بس اقول المهم ماعلينا
ابي اقولك لكن مره خايف ومنحرج منك
روان:قول طيب احنا لنا سنه مع بعض لين الحين تستحي يحليلك بس
مؤيد:وش رايك ترجعين بيتكم
روان:هاه ليش
مؤيد:وترجعين اثباتاتك نفس ماكانت وترجعين بنت
روان:مؤيد وانت من يقعد معك
مؤيد:اقول انا لي الله
روان:يوه وش فيك
مؤيد:اناقلت لك ارجعي وبس
روان:خلاص انشاءالله
ورجعت روان الشقه على طول زعلانه وشالت اغراضها ورجعت بيتهم ورجعت مثل مكانت بنت بأثباتتاتها بعد ما انفخت صدرها سليكون
وبعد شهر من رجوعها والكأبه والحزن دق على ابوها وقت الغداء اخوا مؤيد الكبير لان ابوه متوفي كان اخوه البدل
وكلم وقال ابو روان عن سالفة خطبنها
الاب:روان
روان:لبيه يبه
الاب:في ناس جاين يطلبون يدك انتي وش رايك
روان:مين هاذول<<<قلبها قام تزيد دقاته خايفه من ان يكون احد غير اللي ببالها
الاب:والله يابنتي هذولي ناس من ينبع
روان:ينبع!!!>>>فرحانه بس مستحيه
الاب:اللي جاي يخطبك اسمه مؤيد
روان:مؤيد!!
الاب:انتي وش فيك توففين عند اخر كلمه اقولها
روان:لالا ولاشي
الاب:هاه وش قلتي؟؟
روان:اللي تشوفه يبه
الاب:خلاص انشاء الله على خيرر
وافقت روان وملكت وجات بعدها العرس وسألها مؤيد وهو ماسك ايدنها بدفى ونظرات الحب بعينه
مؤيد:انتي لين الحين زعلانه من يوم صرخت عليك على البحر
لان من يوم مانخطبنا وتزوجنا ماعمرك كلمتيني اكيد زعــ
وما مدى الرجال يكمل كلامه الا نشبت له
روان:ماني زعلانه ولا شي بس اتغلا
وبعدها صار اللي صار وخافوا البنات وصبيان وعاشوا احلا حياة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصه حب خياااااااااااليه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـديـات هـمـسـات تـعـز :: الــمــنــتــديــات الأدبــيــه :: الـقـصـص والـرويـات الأدبـيـه-
انتقل الى: